x إغلاق

مؤسسة التقنية المذهلة لخدمات الويب:من نحن!

نبذة تعريفية

    مؤسسة التقنية المذهلة لخدمات الانترنت واحدة من المؤسسات الرائدة في تقديم الحلول التقنية في مجال الإتصالات وتقنية المعلومات وتصميم قواعد البيانات وتقديم حلول حماية المعلومات البرمجية وتجهيزاتها الفنية وتصميم وإستضافة مواقع الإنترنت والتسويق الإلكتروني وإنشاء وبرمجة نظم شبكات الحاسب الآلي وشبكات الإنترنت ومسانداتها .وتفخر مؤسستنا بأنها موطن الخبرة في قطاع تقنية المعلومات حيث تقدم حلولاً صممت خصيصاً لتلائم احتياجات عملائها مدعومة بخدمة عالية المستوى ، وتتمتع التميز بعلاقات وثيقة مع زبائنها ومورديها وجميع القطاعات الأخرى المتعاملة معها .. وقد تحقق هذا النجاح نتيجة التركيز على ثلاثة عناصر جوهرية : المشاركات الفاعلة ، تطبيق أفضل التقنيات والبرامج ، وانتهاج استراتيجية الطموح للنمو على الخريطه المحلية والإقليمية.كما تدرك التقنية المذهلة لخدمات الويب أن التزاماتها الأخلاقية لا تقل أهمية عن طموحاتها الاقتصادية ، وتلتزم تطبيق أفضل الإجراءات والأساليب في جميع تعاملاتها مع عملائها .. ونتيجة لذلك ، أصبحت الريادة رمز الثقة وعلامة ضمان الجودة لزبائنها وجميع المتعاملين معها .أطلقت االتقنية المذهلة لخدمات الويب مجموعة واسعة ومتنوعة من الخدمات التقنية للأفراد والشركات و التي تلبي احتياجات العملاء والمكونة بشكل رئيس من الخدمات التالية :

  • تأجير خوادم مداره ومحيمة وبسرعة اتصال عاليه وتكلفة منخفظة .
  • برمجة وتصميم مواقع الإنترنت التفاعليه للمؤسسات والشركات .
  • تصميم جميع انواع مطبوعات الشركة .
  • التسويق الالكتروني للشركات و المؤسسات.
  • إشهار المواقع و أرشفتها ونشرها عبر محركات البحث.
رؤيتنا:
  • أن نكون مؤسسة متميزة في مجال تقديم حلول مبتكرة ومثالية لبيئة تقنية المعلومات .
مهمتنا:
  • أن نكون أكثر شركات التقنية نجاحاً محلياً وإقليمياً وعالمياً من خلال تقديمنا لكافة التقنيات الحديثة والخدمات المميزة.
:قيمنا:

    أهم أسباب نجاحنا هو تمسكنا بقيمنا الراسخة والتي وضعناها نصب أعيننا منذ البداية، ونحن ملتزمون بهذه القيم الأساسية لتحقيق هدفنا :

  • الإتقان
  • الإبداع
  • الالتزام
  • سرعة الإنجاز
  • المتابعة المستمرة للعميل

  • لماذا التقنية المذهلة?
  • مؤسسة سعودية رسمية.
  • دعم فني متواصل.
  • أسعار مناسبة للجميع.
  • سيرفرات قوية و سريعة.
  • حماية عالية.